أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الاحصائيات:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (٨٠٢) من هم المقصود بالروم؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم 👇

 ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (٨٠٢) من هم المقصود بالروم؟

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: كاظم الكشاوي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢٠/١٢/١٠ المشاهدات المشاهدات: ١٩٥٩ التعليقات التعليقات: ٠

السؤال:

ورد في موقعكم الكريم أن قرقيسياء موقع يشهد قتالاً بين السفياني والترك والروم
سؤالنا هو:
من هم المقصود بالروم؟ أي دولة في وقتنا الحالي؟
فقد ورد في كتاب عصر الظهور للشيخ الكوراني ما نصه [المقصود بالروم في الأحاديث الواردة عن آخر الزمان وظهور المهدي (عجّل الله فرجه): الشعوب الأوربية وامتدادهم في القرون الأخيرة في أمريكا. فهؤلاء هم أبناء الروم، وورثة إمبراطوريتهم التاريخية]


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
قال في مجمع البحرين: الروم هم من ولد عيص، يقال رومي وروم مثل زنجي وزنج.
وفي هامشه قال: وهو عيص بن إسحاق بن إبراهيم الخليل (عليه السلام). والروم: أمة من الناس كانوا يسكنون شمالي البحر المتوسط وتسميتهم بالروم أو الرومي نسبة إلى مسكنهم الأصلي مدينة (رومية) من مدن إيطاليا، عقد أهلها تحالفا منذ فجر التاريخ (٧٠٠ ق م) فكان منبعث نشاط وحركة ثم تشكيل حضارة واسعة النطاق امتدت نحو الشرق الأوسط ثم تقلصت شيئا فشيئا وانهارت (٨٥٧ ه) على يد الأتراك العثمانيين نهائياً.
وقال الطباطبائي في تفسير الميزان: ج١٦، ص١٥٥: الروم جيل من الناس على ساحل البحر الأبيض بالمغرب كانت لهم إمبراطورية وسيعة منبسطة إلى الشامات وقعت بينهم وبين الفرس حرب عوان في بعض نواحي الشام قريباً من الحجاز فغلبت الفرس وانهزمت الروم.
في كتب التّاريخ القديم يجد أنّ أكثر من اشتهر وأُطلق عليهم كلمة الرّوم هم الإمبراطوريّة الرّومانيّة الشّرقيّة أو البيزنطيّة التي كانت عاصمتها القسطنطينيّة التي بشّر النبّي عليه الصّلاة والسّلام بفتحها على يد المسلمين، وقد كانت هذه الإمبراطوريّة التي يتزعّمها في عصر النّبوة هرقل تسيطر على بلاد الشام ومصر قبل أن يفتحها المسلمون كذلك، وهناك إمبراطوريّة كانت تمثّل الرّوم وكانت تقع في غرب أوروبا وتسمى بروميّة وهي ايطاليا حاليّاً، وقد كانت كلا الإمبراطوريتين تتشكّلان من عرقيّات مختلفة من الأرمن والسّلاف والجرمان وغيرهم، وكان القاسم المشترك بينهم أنّهم كانوا يدينون بدين النّصرانيّة، وقد عادت الإمبراطوريّة الرّومانيّة الإسلام وحاربته منذ بداية الدّعوة حتى شاء الله تعالى لهذه الدّعوة أن تنتصر وتعمل على تأسيس أوّل دولة إسلاميّة لها في المدينة...
ويمكن أن يكون ما قاله الشيخ الكوراني صحيحاً وفق هذه المعطيات.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016