أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الاحصائيات:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (١٢٨٣) ما معنى (علامة ظهور أمري كثرة الهرج والمرج والفتن)؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم 👇

 ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (١٢٨٣) ما معنى (علامة ظهور أمري كثرة الهرج والمرج والفتن)؟

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: سيد جليل الياسري الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢٢/٠٤/٢٣ المشاهدات المشاهدات: ١٥١٨ التعليقات التعليقات: ٠

السؤال:

ورد عن الإمام المهدي (عجّل الله فرجه): علامة ظهور أمري كثرة الهرج والمرج والفتن.
ماذا يقصد الإمام (عجّل الله فرجه)؟ ففي زماننا هذا هنالك كثرة للهرج والمرج وأيضاً الفتن، وليس في زماننا هذا لا بل مرت عصور وعصور على الهرج والمرج والفتن، فمتى نستطيع أن نقول هذا هو كثرة الهرج والمرج والفتن التي يقصدها الإمام في الحديث الشريف؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الهرج والمرج كناية عن الفتن والاضطراب الذي يحصل في الأُمة وإن كانت بعض الأخبار فسّرت الهرج بالقتل الكثير كما في رواية ابن طاووس عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم): إن بين يدي الساعة الهرج، قالوا: وما الهرج يا رسول الله؟ قال: القتل، قالوا: يا رسول الله أكثر مما يقتل الآن؟ قال: إنه ليس بقتلكم الكفار، ولكن يقتل الرجل جاره ويقتل أخاه ويقتل ابن عمه. قالوا: يا رسول الله ومعنا عقولنا؟ قال: تنزع عقول أهل ذلك الزمان، ويخلف لهم من الناس قوم يحسب أكثرهم أنهم على شيء. [الملاحم والفتن للسيد ابن طاووس: ص٣٠٥]
وهذه الظاهرة لا يخلو منها زمان من الأزمنة، غاية الأمر أن الروايات أشارت إلى تصاعدها واستفحالها في آخر الزمان حتى عدتها بعض الأخبار من علامات الظهور، فقد ورد عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) قوله: ومنادي ينادي: هذا المهدي خليفة الله فاتبعوه، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، وذلك عندما يصير الدنيا هرجاً ومرجاً، ويغار بعضهم على بعض، فلا الكبير يرحم الصغير ولا القوي يرحم الضعيف، فحينئذٍ يأذن الله له بالخروج. [كفاية الأثر للخزاز القمي: ص١٥١]
وكذلك هو مفاد ما روي عن الإمام المهدي (عجّل الله فرجه): علامة ظهور أمري كثرة الهرج والمرج والفتن. [الغيبة للشيخ الطوسي: ص٣٠٢]
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ١ / ٤.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016