أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الاحصائيات:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (١١٢٣) ما صحة قول إن اليماني سوف يحكم في العراق؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم 👇

 ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (١١٢٣) ما صحة قول إن اليماني سوف يحكم في العراق؟

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: أحمد الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١٠/٢٨ المشاهدات المشاهدات: ١٧٦٤ التعليقات التعليقات: ٠

السؤال:

ما صحة قول إن اليماني سوف يحكم في العراق؟ وكم هي مدة حكمه؟ ومن الذي سيقتله؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
ليس في الروايات ما يشير إلى ذلك، وإنما هي مجرد تحليلات لم يقم عليها دليل ولا برهان، والمؤكد أن اليماني من اليمن وليس من بلد آخر، يدل على ذلك ما رواه الشيخ الصدوق عن الإمام الباقر (عليه السلام) في سياق الحديث عن علامات الظهور: وخروج السفياني من الشام، واليماني من اليمن. [كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق: ص٣٣١]، وما رواه الفضل بن شاذان عن الإمام الصادق (عليه السلام): وخروج اليماني من اليمن مع الرايات البيض في يوم واحد وشهر واحد وسنة واحدة. [مختصر إثبات الرجعة للفضل بن شاذان: ص١١]، ويدل على ذلك أيضاً ما رواه النعماني عن الإمام الصادق (عليه السلام) لما سئل عن خروج السفياني فقال (عليه السلام): أنَّى يخرج ذلك ولما يخرج كاسر عينيه بصنعاء. [الغيبة للشيخ النعماني: ص٢٨٦]
ومع ملاحظة الرواية التي نصت على تزامن حركة اليماني مع السفياني كما هو مفاد ما روي عن الإمام الباقر (عليه السلام): خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة، في شهر واحد، في يوم واحد. [الغيبة للشيخ النعماني: ص٢٦٤] مضافاً إليها ما روي عن تحديد خروج السفياني في شهر رجب وهو ما رواه المعلى بن خنيس عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إن أمر السفياني من الأمر المحتوم، وخروجه في رجب. [كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق: ص٦٥٠]
أقول: مع ملاحظة كلا الروايتين يصبح واضحاً لدينا أن اليماني سوف يكون حاكماً على اليمن لمدة ستة أشهر، وهي الفترة السابقة على خروج الإمام (عجّل الله فرجه) باعتبار أن خروجه (عجّل الله فرجه) يكون في شهر محرم اللاحق لتلك السنة.
ثم يقبل مع أنصاره اليمانيين ليلتحق بالإمام (عجّل الله فرجه)، ويدل على ذلك ما رواه الكليني بسند صحيح عن يعقوب السراج، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): متى فرج شيعتكم؟ قال: فقال: إذا اختلف ولد العباس، وهي سلطانهم، وطمع فيهم من لم يكن يطمع فيهم، وخلعت العرب أعنتها، ورفع كل ذي صيصية صيصيته، وظهر الشامي، وأقبل اليماني، وتحرّك الحسني. [الكافي للشيخ الكليني: ج٨، ص٢٢٤]
ويؤيد ذلك أيضاً ما رواه النعماني في كتابه الغيبة عن جابر بن عبد الله الأنصاري، قال: وفد على رسول الله (صلى الله عليه وآله) أهل اليمن، فقال النبي (صلى الله عليه وآله): جاءكم أهل اليمن يبسون بسيساً، فلما دخلوا على رسول الله (صلى الله عليه وآله)، قال: قوم رقيقة قلوبهم، راسخ إيمانهم، منهم المنصور، يخرج في سبعين ألفاً، ينصر خلفي وخلف وصيي. [الغيبة للشيخ النعماني: ص٤٦، ح١]
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016