الصفحة الرئيسية » التوقيعات المهدوية » في شهادة الأصحاب على نيابة محمد بن عثمان رضي الله عنه
 التوقيعات المهدوية

المقالات في شهادة الأصحاب على نيابة محمد بن عثمان رضي الله عنه

القسم القسم: التوقيعات المهدوية تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٤/٠٤/٠٨ المشاهدات المشاهدات: ٢٧١٢ التعليقات التعليقات: ٠

في شهادة الأصحاب على نيابة محمد بن عثمان رضي الله عنه(١)(*)

 شهادة الحميري قدس سره

وأخبرني جماعة عن هارون بن موسى عن محمد بن همام قال قال لي عبد الله بن جعفر الحميري لما مضى أبو عمرو رضي الله عنه أتتنا الكتب بالخط الذي كنا نكاتب به بإقامة أبي جعفر رضي الله عنه مقامه.

شهادة محمد بن إبراهيم بن مهزيار الأهوازي قدس سره(٢)

وبهذا الإسناد عن محمد بن همام قال حدثني محمد بن حمويه بن عبد العزيز الرازي في سنة ثمانين ومائتين قال حدثنا محمد بن إبراهيم بن مهزيار الأهوازي.

أنه خرج إليه بعد وفاة أبي عمرو.

والابن وقاه الله لم يزل ثقتنا في حياة الأب رضي الله عنه وأرضاه ونضَّر وجهه يجري عندنا مجراه ويسد مسده وعن أمرنا يأمر الإبن وبه يعمل تولاه الله فانته الى قوله وعرف معاملتنا ذلك.

شهادة الكليني قدس سره(٣)

عن محمد بن يعقوب عن إسحاق بن يعقوب قال سئلت محمد بن عثمان العمرى ان يوصل لي كتابا قد سئلت فيه عن مسائل أشكلت على فور والتوقيع بخط مولانا صاحب الزمان عجل الله فرجه اما ما سئلت عنه أرشدك وثبتك إلى أن قال واما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة أحاديثنا فإنهم حجتي عليكم وانا حجة الله واما محمد بن عثمان العمرى فرضى الله عنه وعن أبيه من قبل فإنه ثقتي وكتابه كتابي.

شهادة شيوخ هبة الله قدس سره(٤)

قال أبو العباس وأخبرني هبة الله بن محمد ابن بنت أم كلثوم بنت أبي جعفر العمري رضي الله عنه عن شيوخه قالوا:

لم تزل الشيعة مقيمة على عدالة عثمان بن سعيد رحمه الله وغسله ابنه أبو جعفر محمد بن عثمان وتولى القيام به وجعل الامر كله مردودا إليه ، والشيعة مجمعة على عدالته وثقته وأمانته ، لما تقدم له من النص عليه بالأمانة والعدالة ، والامر بالرجوع إليه في حياة الحسن عليه السلام وبعد موته في حياة أبيه عثمان بن سعيد ، لا يختلف في عدالته ، ولا يرتاب بأمانته ، و التوقيعات يخرج على يده إلى الشيعة في المهمات طول حياته بالخط الذي كانت تخرج في حياة أبيه عثمان ، لا يعرف الشيعة في هذا الامر غيره ، ولا يرجع إلى أحد سواه ، وقد نقلت عنه دلائل كثيرة ، ومعجزات الامام ( التي ) ظهرت على يده ، وأمور أخبرهم بها عنه زادتهم في هذا الامر بصيرة ، وهي مشهورة عند الشيعة.

 

الهوامش:

(*) موسوعة توقيعات الإمام المهدي عليه السلام لمحمد تقي أكبر نژاد

(١) الغيبة للطوسي ص ٣٦٢ ذكر أبي جعفر محمد بن عثمان بن سعيد.

بحار الأنوار ج ٥١ ص ٣٤٩ باب ١٦_ أحوال السفراء.

(٢) الغيبة للطوسي ص ٣٦٢ ذكر أبي جعفر محمد بن عثمان بن سعيد.

بحار الأنوار ج ٥١ ص ٣٤٩ باب ١٦_ أحوال السفراء.

(٣) وسائل الشيعة ج ٢٧ ص ١٤٠ ١١_ باب وجوب الرجوع...

الاحتجاج ج ٢ ص ٤٦٩ احتجاج الحجة القائم المنتظر المهدي.

إعلام الورى ص ٤٥٢ الفصل الثالث في ذكر بعض التوقيعات.

(٤) الغيبة للطوسي ص ٣٦٢ ذكر أبي جعفر محمد بن عثمان بن سعيد.

بحار الأنوار ج ٥١ ص ٣٥٠ باب ١٦_ أحوال السفراء...

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016