خبر مختار:
 البحث في الأخبار المهدوية:
 اكثر الأخبار زيارةً:
الأخبار يقيم المجلس الاكاديمي العلمي لزيارة الاربعين المليونية المؤتمر العلمي الدولي الثاني (المشاهدات: ٢,٦٦٤) الأخبار ملتقى المؤسّسات الفاعلة في زيارة الأربعين (المشاهدات: ٢,٠٤٠) الأخبار انعقاد المؤتمر السنوي للشعائر والمواكب الحسينية استعدادا للزيارة الأربعينية (المشاهدات: ١,٦٥٠) الأخبار بمشاركة اكثر من ٧٠٠ إمام جماعة وبطول ٤٠ كيلو متر: إقامة أطول صلاة جماعة موحدة في العالم (المشاهدات: ١,٥٦١) الأخبار خطوط مجانية مع رصيد ١٥ الف دينار من شركة آسياسيل للاتصالات (المشاهدات: ١,٥٥٢) الأخبار ندوة بحثية حوارية بعنوان (زيارة الأربعين... قراءة في الأبعاد التربوية والاجتماعية والدينية) (المشاهدات: ١,٤٨١) الأخبار العتبة العلوية تنهي أعمال تغليف شباك الضريح الطاهر بالبلاستك الشفاف (المشاهدات: ١,٤٧٦) الأخبار الاندبندت (independent): زيارة الاربعين أعظم وأخطر تجمع ديني في العالم (المشاهدات: ١,٤٠٣) الأخبار خرائط خدمية للطرق الرئيسية المؤدية لمدينة كربلاء المقدسة (المشاهدات: ١,٤٠١) الأخبار شاب فقد يمينه يُكافئ بذراع ذكية لدفاعه عن الوطن وخدمة زوار الأربعين (المشاهدات: ١,٤٠٠)
 اكثر الأخبار تقيماً:
الأخبار الزيارة بالإنابة (التقييمات: ٤.٥ / ٢) الأخبار الزيارة بالإنابة (التقييمات: ٣.٣ / ٤)
 الصفحة الرئيسية » أخبار الأربعين » مواكب الرايات بصمة مميزة في مسيرة الأربعين
 أخبار الأربعين

الأخبار مواكب الرايات بصمة مميزة في مسيرة الأربعين

القسم القسم: أخبار الأربعين التاريخ التاريخ: ٢٠٢١/٠٩/١٥ ١٢:٢٨ ص المشاهدات المشاهدات: ٢٧ التعليقات التعليقات: ٠

مواكب الرايات بصمة مميزة في مسيرة الأربعين

تتشابه صور سير الزائرين المتوجهين من جميع المحافظات الى مدينة الفداء في صورة سيل بشري اسود يقصد كربلاء المقدسة ورايات قليلة متناثرة او ثابته على سرادق الخدمة الحسينية، لكن لمواكب الرايات بصمة واضحة داخل تلك السيول البشرية تأخذ الالباب وتتوجه لها الانظار اينما سارت يرافقها سيارات تبث قصائد حسينية حماسية، فترى عشرات الرايات الحسينية متراصة ومحتشدة بالوان زاهية بينها حمراء وخضراء وبيضاء وسوداء وغيرها من الالوان تحمل اسماء الأئمة الاطهار او شهداء الطف ترفرف عالية تحملها سواعد فتية آمنوا بالقضية الحسينية متمرسين على السير رغم ثقل وزنها وقوة الرياح، ما يعطي للمسيرة الحسينية جمالية وحافز على قطع مئات الكيلومترات سيرا على الأقدام لزيارة أبي عبد الله الحسين عليه السلام.
- موكب شباب المنتظر (عجّل الله فرجه)
منذ خمسة اعوام واعضاء موكب شباب المنتظر يجددون العهد مع صاحب الزمان عليه السلام عبر حمل رايات كبيرة جدا بمسيرة مميزة من البصرة الى كربلاء المقدسة، يقول عنها مسؤول الموكب صلاح مصطفى نعمة، خلال حديثه لوكالة نون الخبرية، ان "البداية كانت عبر مجاميع تتكون من ثمانية اشخاص او عشرة ثم ازدادت الى ١٨ شخصا فتطورت والتحق الكثير من الشباب مع الموكب لما له من هيبة في المسير ولتكثير السواد والانصار للأمام المنتظر الآخذ بثأر الحسين فأصبحت الاعداد بالمئات"، ويستدرك ان "الفكرة تولدت من خلال احد اعضاء الموكب عندما اقترح ان نحمل الرايات فتباحثنا عن توفير الاموال والمستلزمات لتنفيذها، فتناخى شباب منطقة العالية في البصرة وتطوعوا لتنفيذها، ورغم ان كل اعضاء الموكب من الكسبة وعمال البناء الا انهم جمعوا الاموال عبر وضع صندوق للموكب يدفع العضو فيه عشرة الاف دينار شهريا فأصبح الموكب يحمل ستون راية بعد تفصيلها وخياطتها وكتابة اسماء الأئمة الاطهار الاثني عشر".
هذا الموكب يشير اليه نعمه بالقول انه "يسير ويستريح بمحطات محددة تقام فيها مجالس لطم وعزاء يشارك بها اعضاء الموكب والمواكب الاخرى لمدة ساعتين التي نبيت فيها ثم ننطلق في فجر اليوم الثاني الى محطة اخرى بالمسير واقامة العزاء وهكذا الى الوصول الى كربلاء المقدسة بعد مسيرة تستمر الى ١٨ يوما، مبينا ان الشباب يتحدون الضروف البيئية والهواء ويتناوبون على حمل الرايات وحاليا يسيرون مئتي شخص وهناك شباب مرتبطين بالامتحانات سيلتحقون بنا ليكون عدد الموكب الذي سيدخل كربلاء ويستعرض فيها بحدود ٣٠٠ شخص ونقيم العزاء هناك".
- موكب "مدد يا صاحب الغيبة"
كراديس اخرى تراصفت فيها الرايات بشكل لفت انظار المشاية واصحاب المواكب واهالي المناطق التي مر بها، تلك هي رايات موكب مدد يا صحاب الغيبة الذي خرج من منطقة الزبير قال عنها مسؤول الموكب كامل صباح، في حديث لوكالة نون الخبرية، ان "الموكب بدأ براية واحدة كان يخرج بها اخي من البصرة الى كربلاء المقدسة وتضاعف العدد الى خمس رايات يحملها خمس اشخاص في العام ٢٠٠٨ فتجمع اهالي المنطقة من الشباب وببركات الإمام الحسين عليه السلام تضاعف العدد الى عشرات ثم مئات ليصبح موكبا كبيرا يشار له بالبنان"، فضلا عن "تسهيلات كثيرة في جمع الاموال عبر صندوق يشارك به الجميع حتى ولو بالف دينار، ثم تغيرت الرايات الى خمس رايات كبيرة الحجم يتناوب على حملها ١٥ شخصا".
ويكمل "ارتفع العدد في العام الماضي الى عشرين راية ومعها مئة شاب يتبادلون حملها، أما في هذا العام فخرج الموكب بخمسة وسبعين راية رافقها في البداية خمسة وسبعون شابا وصباح اليوم التحق جمع من الشباب بالموكب حتى وصل العدد الى ١٥٠ شاب من مناطق مختلفة من المحافظة بعد مشاهدتهم مقاطع فيديوية بثت على مواقع التواصل الاجتماعي يتناوبون على حملها، في طريق يمتد الى مسافة ( ٥١٠) كيلومترا، وبوزن يصل الى ٢٥ كيلوغرام يرتفع الى ٣٥ كيلوغرام خلال ارتفاع تيار الهواء، ومع المسير ترافق الموكب سيارتين تحمل سماعات كبيرة تبث القصائد الحسينية الحماسية لتنظم سير المشاركين من حملة الرايات وتتخلل المسيرة اقامة ١٧ عزاءً حسينيا في مناطق متفرقة من محافظات البصرة وذي قار والمثنى والقادسية وبابل وكربلاء المقدسة، وعند الوصول الى مدينة كربلاء الشهادة يبلغ عدد المشاركين في الموكب بحدود ٣٥٠ شابا، يقيمون العزاء في المدينة ويشاركون في مسيرة المواكب داخل المرقدين الشريفين".
تقرير: قاسم الحلفي - البصرة
تصوير: عمار الخالدي

www.m-mahdi.com

www.m-mahdi.com

www.m-mahdi.com

www.m-mahdi.com

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2017