أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 الصفحة الرئيسية » المكتبة الأدبية » الشعر الشعبي » دار الخيم هاي چا وين أهلها
 الشعر الشعبي

المقالات دار الخيم هاي چا وين أهلها

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: كاظم منظور الكربلائي التاريخ التاريخ: ٢٠١٨/٠٩/٣٠ المشاهدات المشاهدات: ٤٢١ التعليقات التعليقات: ٠

دار الخيم هاي چا وين أهلها

كاظم منظور الكربلائي

دار الخيم هاي چا وين أهلها

وحرگ المخيم بالگلب

وما تنشف العين

 

وعيال الحسين وين الكفلها

شيطفي ناره

 من دم الحسين

 

 

 

چني اتصور مصيبه فجعت گلوب العوالم
حرم ردت من ظليمه من حدر كابوس ظالم
وصرخة الأيتام صرخه هزت گبور الهواشم

وجسوم أهلها تضطرب

ياعيال المعاتب صعب

بت فاطمه تصيح هاي الضعينه

 

بگبورها تحيي الندب

عظم ماظل بينه سالم

من الكوفه والشام عوّد سبينه

وبروسكم متعلگه

وما تنشف العين

 

گلوب اليساره

من دم الحسين

 

 

 

چني اتصور عقيلة حيدر تمثل كرامه
مثل ما جدها محمد فيت عليه الغمامه
زينب بگلب المحنه خيمه چانت عاليتامه

زينب لخوتها تمثله

وترعى الطفل وتدلله

وكل ساعه وتصيح ياهل المصيبه

 

خيمه على روس العايله

وهاي للخوه علامه

بالحرم تدرون ظليت غريبه

لا تخلوني محيره

وما تنشف العين

 

سوولي چاره

من دم الحسين

 

 

 

زينب بوحشة الدار محيّره وتلطم بديها
وبالأرامل واليتامى شافت المصرع وليها
تصيح يابن أمي حرمكم جارت الدنيا عليها

چانت عزيزه مخدره

عگبك خذوها ميسره

ما تگعد تشوف حالة عليلك

 

بحماك يا نعم الذره

وبالحبال مچتفيها

إي وحگ سهم الگطع دليلك

مكسور گلبك وأثر

ما تنشف العين

 

 بگلبي إنكساره

من دم الحسين

 

 

 

وللرضيع حضنت گبره للرباب تصورتها
نبله الحزت وريدك ياولدي بگلبي زرعتها
لليسر وياي راحت وصوغه لك هسه جبتها

بالنبله دلالي إبتله

أحا يا نبلة حرمله

شذنبك يا عطشان والسهم وافاك

 

وچانت لچبدي تمثله

فوگ سبيي تحملتها

وبچف الحسين يتفايض دماك

لليوم من دم رگبتك

وما تنشف العين

 

دمعي يتجارى

من دم الحسين

 

 

 

وانحنت ليلى على گبر الأكبر وتجذب الحسره
وافتك طبرة الأزدي هالله هالله شلون طبره
كل جريح السبگ مهره يرده للصيوان مهره

لعداك مهرك سلمك

وخله السيوف تجسمك

چتفني بحبال دهري وزماني

 

وخله الرماح تخزمك

وصطر وجهي شلون صطره

وللكوفه والشام عگبك سباني

وظليت انازع باليسر

وما تنشف العين

 

واجرع مراره

من دم الحسين

 

 

 

چني اسمع صوت رمله تصيح يا عريس يابني
ومن چنت اعجن الحنه گلبي بمصابك لسبني
وباللحد ذبك زماني وآني للشامات ذبني

والدهر طفى شمعتك

وعالغبره صارت حوفتك

ردتك بصيوان تتهنى نفسك

 

حناك من دم رگبتك

وسلبك مني وسلبني

وبيدي أحنيك واوگف بعرسك

وگفني دهري ميسره

وما تنشف العين

 

بقصر الإماره

من دم الحسين

 

 

 

چني اسمع صوت زينب ضاگت عليها الوسيعه
وياي للعباس گومن يالفواطم للشريعه
گبل ما نوصل لگبره دورن چفوفه الگطيعه

زينب على گبره هوت

وبصوت غربتها صرخت

بوجودك الناس تتمثل أمري

 

مثل الحسين تخوصرت

ياعباس آنه الوديعه

يالدللتني وعمرت خدري

وخدري البنيته بكربله

وما تنشف العين

 

تهدم عماره

من دم الحسين

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2017