ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:

 أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » متفرقة » (٩٤٧) ما الفرق بين منكر خروجه (عجّل الله فرجه) وبين...؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم

 متفرقة

الأسئلة والأجوبة (٩٤٧) ما الفرق بين منكر خروجه (عجّل الله فرجه) وبين...؟

القسم القسم: متفرقة السائل السائل: أحمد الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/٠٣/٢١ المشاهدات المشاهدات: ٨٧٩ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

تعليقاً على منشوركم الكريم في حقل (هل تعلم أن؟) ورد النص التالي: من أنكر خروج الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) فقد كفر.
هل هنالك فرق بين منكر خروج الإمام (عجّل الله فرجه) ومن يقول إن الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) سيولد في آخر الزمان؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
خروج الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) في آخر الزمان ضرورة اسلامية تتفق عليها جميع المذاهب والفرق المنتمية للإسلام، لما ثبت بالتواتر عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) في ذلك، ولا يناقش في ذلك إلّا الشاذ والتائه، ولأجل ذلك لم يتردد حتى بعض علماء السنة من تكفير المنكر لخروج الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) في آخر الزمان.
قال القنوجي في الاذاعة: وقد سُئل شيخ الإسلام شهاب الدين أحمد بن حجر المكي الشافعي عمن أنكر المهدي الموعود به؛ فأجاب: أنّ ذلك إنْ كان لإنكار السنة رأساً فهو كفر يقضى على قائله بسبب كفره. [الإذاعة لما كان وما يكون المطبوع ضمن موسوعة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) عند أهل السُنّة ٢|١٠٤]
وكذلك أفتى الشيخ يحيى بن محمّد الحنبلي بكفر من أنكر المهدي، فقال: وأما من كذب بالمهدي الموعود به فقد أخبر (عليه السلام) بكفره. [البرهان في تفسير القرآن للسيد هاشم البحراني: ص١٨٢ الفتاوي الحديثيّة: ص٣٧ نقلاً عن كتاب منتخب الأثر في الإمام الثاني عشر للشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني: ج١، ص٨٢]
مضافا إلى ذلك ما ذكر الشيخ البهائي (رحمه الله) في جواب بعض من سأله عمن أنكر خروج الإمام (عجّل الله فرجه) فقال: الأظهر أنه من ضروريات الدين، لأنه مما انعقد عليه إجماع المسلمين، ولم يخالف فيه إلّا شرذمة شاذة لا يعبأ بهم، لا يعتمد عليهم ولا بخلافهم، ولا يقدح خروج أمثال هؤلاء من ربقة الإجماع في حجيته، فلا مجال للتوقف في كفرهم إن لم تكن لهم شبهة محتملة.
وأما الذي يقول بانه سيولد في آخر الزمان فهو الرأي السائد للمخالفين لنا في المذهب وهو مع بطلانه يفتقد الدليل لان جميع الروايات الواردة عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) في كتب السنة لم تتحدث عن ولادته في آخر الزمان انما تحدثت عن ظهوره أو بعثته أو خروجه وكل هذه المعاني تنسجم مع ولادته ووجوده الفعلي لا حدوث ولادته المتأخرة، وهو الأمر الذي دعا بعض علماء السنة ان يتفقوا معنا في عقيدة وجوده وغيبته (عجّل الله فرجه). [الروض الفسيح في الفرق بين المهدي والمسيح باقر الإلهي: ص٢٣]
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016