أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (٧٣٧) في دولة العدل الإلهي تواصل بين مخلوقات أخرى..؟
 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (٧٣٧) في دولة العدل الإلهي تواصل بين مخلوقات أخرى..؟

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: ميار عمران الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٩/١١/٢٧ المشاهدات المشاهدات: ٦٥٩ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

في رواية تقول إنه في دولة العدل الالهي يكون تواصل بين البشر وبين مخلوقات العالم الآخر، وتكون مخلوقات الكواكب الأخرى يقدمون إلى الأرض.
هل هنالك صحة لهذه الرواية؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
من مطالعة مجمل الروايات الواردة حول دولة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) يمكن القول إنها ستكون دولة عالمية ليس عالمية الكرة الأرضية فحسب وإنما يشمل العوالم الأخرى إذ ان تكامل الناس زمن الظهور يفتح عقولهم بل وحواسهم على تلك العوالم الأخرى لأن التكامل يرفع الحجب عنهم، فلا يبقى مانع من مباشرة تلك العوالم.
ومن الشواهد على ذلك هو ما روي عن الإمام الرضا (عليه السلام) انه قال: إذا قام القائم يأمر الله تعالى الملائكة بالسلام على المؤمنين والجلوس معهم في مجالسهم فإذا أراد واحد حاجة، أرسل القائم من بعض الملائكة أن يحمله فيحمله الملك حتى يأتي القائم فيقضي حاجته ثم يرده. [دلائل الامامة للطبري الشيعي: ص٤٥٤، ح٣٤٣/ ٣٨]
وليس هذا أمراً غريباً فإن القرآن الكريم يحكي عن أن عفريتاً من الجن أراد ان يحضر عرش بلقيس قبل أن يقوم النبي سليمان (عليه السلام) من مكانه، مما يعني ان الجن كان عندهم تواصل مع بني البشر، إذ لا شك أنه كان هناك من البشر من هم في مجلس النبي سليمان (عليهم السلام) فلا ضير حينئذٍ ولا اشكال معرفياً في تواصل المؤمنين مع الملائكة فضلاً عن غيرهم من الموجودات والتعامل معهم زمن الظهور المقدس.
وللمزيد حول هذا الموضوع يمكنكم مراجعة السؤال رقم (٣٨٦) ورقم (٥١٤) ضمن حقل الأسئلة والأجوبة المهدوية في الموقع.
أو من خلال الروابط المباشرة للسؤالين من هنا تفضلوا للاطلاع:
www.m-mahdi.net/main/questions-٣٨٧
www.m-mahdi.net/main/questions-٥١٥
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved