ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:

 أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (١١٧٢) ما معنى لبوث الفلك في عصر الظهور؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم

 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (١١٧٢) ما معنى لبوث الفلك في عصر الظهور؟

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: محمد علي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢٢/٠٢/٠١ المشاهدات المشاهدات: ٣٠٧ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

ورد في الغيبة للشيخ الطوسي أنه في زمن الظهور يأمر الله تعالى الفلك باللبوث وقلة الحركة فتطول الأيام لذلك والسنون.
سؤالي هو: هل المقصود أنه لا يوجد ليل ولا نهار في زمن الظهور؟ وهل المقصود أن الشخص في زمن الظهور لا يشيخ ويبقى شاباً؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الذي يمكن استظهاره من الروايات أن الزمن في عصر الظهور أو في بعض مراحله سوف يتباطأ تبعاً لبطء دوران الأرض حول نفسها فيطول اليوم الواحد (الليل والنهار) أكثر من ٢٤ ساعة حتى يصل إلى عشرة أضعاف ذلك، فتصبح السنة الواحدة بمقدار عشر سنين كما دلت على ذلك الرواية الواردة عن الإمام الباقر (عليه السلام) والتي جاء فيها: إذا قام القائم (عليه السلام)، فيمكث على ذلك سبع سنين، مقدار كلّ سنة عشر سنين من سنيكم هذه، ثمّ يفعل الله ما يشاء، قال: قلت له: جُعلت فداك، فكيف تطول السنون؟ قال: يأمر الله تعالى الفلك باللبوث وقلَّة الحركة، فتطول الأيّام لذلك والسنون، قال: قلت له: إنَّهم يقولون: إنَّ الفلك إن تغيَّر فسد، قال: ذلك قول الزنادقة، فأمَّا المسلمون فلا سبيل لهم إلى ذلك، وقد شقَّ الله القمر لنبيّه (عليه السلام)، وردَّ الشمس من قبله ليوشع بن نون، وأخبر بطول يوم القيامة وأنَّه (كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) [الإرشاد للشيخ المفيد: ج٢، ص٣٨٥]
وعلى ضوء ذلك يمكن أن يكون اليوم الواحد بليله ونهاره يمتد بمقدار عشرة أيام تبعاً للتغيرات التي تطرأ على الحركة المحورية للأرض حول نفسها، وكما هو حاصل الآن فعلاً في الدوائر القطبية (القطب الشمالي والجنوبي) والتي قد يمتد النهار الواحد فيها أو الليل الواحد لستة أشهر فتكون السنة هناك عبارة عن يوم واحد.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved