الصفحة الرئيسية » المهدي في القرآن الكريم » بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيراً
 المهدي في القرآن الكريم

الصفحات بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيراً

القسم القسم: المهدي في القرآن الكريم تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١١ المشاهدات المشاهدات: ٣٠٨٨ التعليقات التعليقات: ٠

بسم الله الرحمن الرحيم

((بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيراً))(١).(٢)

محمد بن إبراهيم النعماني: في كتاب الغيبة قال: حدثنا عبد الواحد ابن عبد الله قال، اخبرنا (حدثنا) محمد بن جعفر القرشي، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن عمر بن مروان (أبان) الكلبي، عن أبي الصامت قال: قال أبو عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام: الليل اثنتا عشرة ساعة، (والنهار اثنتا عشرة ساعة) والشهور اثنا عشر شهراً، والأئمة اثنا عشر إماماً، والنقباء اثنا عشر نقيباً، وان علياً عليه السلام ساعة من اثني عشرة ساعة، وهو قول الله عز وجل: (بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيراً).(٣)

عنه: قال: أخبرنا عبد الواحد بن عبد الله بن يونس الموصلي قال: حدثنا أحمد بن محمد بن رياح الزهري قال: حدثنا احمد بن علي الحميري قال: حدثني (ثنا) الحسن بن أيوب، عن عبد الكريم بن عمرو الخثعمي عن المفضل بن عمر قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: (ما معنى) قول الله عز وجل: (بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيراً) (فـ) قال لي ان الله خلق السنة اثني عشر شهراً وجعل الليل اثنتي عشرة ساعة، (وجعل النهار اثني عشرة ساعة) ومنا اثنى عشر محدِّثاً، وكان أمير المؤمنين عليه السلام ساعة من تلك الساعات.(٤)

علي بن إبراهيم: قال: حدثنا احمد بن علي قال: حدثني الحسين ابن احمد، عن احمد بن هلال، عن عمر(و) الكلبي عن أبي الصامت: قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: ان الليل والنهار اثنتا عشرة ساعة، وأن علي بن أبي طالب عليه السلام أشرف ساعة من اثنتي عشرة ساعة، وهو قول الله عز وجل: (بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيراً).(٥)


 

 

 

الهوامش:


(١) الفرقان: ١١.

(٢) المحجة فيما نزل في القائم الحجة عليه السلام للمحدث الجليل والعالم النبيل السيد هاشم البحراني رحمه الله.

(٣) كتاب الغيبة ص ٤٠.

(٤) كتاب الغيبة: ص ٤٠.

(٥) تفسير القمي ـ ج٢ ص ١١٢.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved