الصفحة الرئيسية » البحوث والمقالات المهدوية » (٢٩٤) الروايات المشتركة في القضية المهدوية (٢)
 البحوث والمقالات المهدوية

المقالات (٢٩٤) الروايات المشتركة في القضية المهدوية (٢)

القسم القسم: البحوث والمقالات المهدوية الشخص الكاتب: الشيخ جميل البصري تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/٠٥ المشاهدات المشاهدات: ١٩٢١ التعليقات التعليقات: ٠

الروايات المشتركة في القضية المهدوية (٢)

الشيخ جميل البصري

تحوي كتب الحديث عند المسلمين على مجاميع من الأحاديث المشتركة في كثير من القضايا ومنها القضية المهدوية.
وهذه نماذج من جهات الاشتراك بين المسلمين في هذه القضية وسوف نعرض لتلك النماذج وفق عناوين خاصة يجدر التنبيه إلى أن الروايات المذكورة لم يلحظ فيها الثبوت والصحة - المعتبرة سندياً لدى الفريقين-

الأئمة اثنا عشر كلهم من قريش.
روايات الشيعة الإمامية في ذلك:
١- فقد جاء في (مقتضب الأثر في النص على الأئمة الإثني عشر) تأليف المحدث العلامة الشيخ أحمد بن عبيد الله بن عياش الجوهري ص٣: (حدثني أبو الحسن على بن إبراهيم بن حماد الأزدي، قال: حدثني أبى قال: حدثني محمد بن مروان، قال حدثني عبد الله بن أمية مولى بني مجاشع عن ييد الرقاشي عن انس بن مالك، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (لن يزال الدين قائما إلى أثني عشر من قريش، فإذا هلكوا ماجت الأرض بأهلها).
٢- وجاء في (مناقب آل أبي طالب) لابن شهر آشوب ج١ ص٣٠١:
(عن أبي صالح السمان عن أبي هريرة قال: خطبنا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال: معاشر الناس من أراد أن يحيى حياتي ويموت ميتتي فليتول علي بن أبي طالب (عليه السلام) وليقتد بالأئمة من بعده، فقيل: فكم الأئمة بعدك؟ فقال: عدد الأسباط وانفجرت لموسى اثنتا عشرة عينا).
٣- وجاء في (كفاية الأثر في النص على الأئمة الإثني عشر) لأبى القاسم علي بن محمد بن علي الخزاز القمي الرازي ص٤٤:
(حدثني علي بن محمد، قال حدثني أبو عبد الله محمد بن أحمد الصفواني، قال حدثني أحمد بن يونس، قال حدثني إسرائيل، عن جعفر بن الزبير، عن القاسم بن أبي إمامة، قال: رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): الأئمة بعدي اثنا عشر كلهم من قريش، تسعة من صلب الحسين (عليه السلام)، والمهدي (عليه السلام) منهم).
أما روايات أهل السنة فمنها:
١- جاء في (مسند الطيالسي) لأبي داوود الطيالسي ح ١٣٦٢:
حدثنا حماد بن سلمة، عن سماك بن حرب، قال: سمعت جابر بن سمرة، يقول: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يخطب وهو يقول: (ألا إن الإسلام لا يزال عزيزا إلى اثني عشر خليفة) ثم قال كلمة لم أفهمها فقلت لأبي: ما قال؟ فقال: (كلهم من قريش).
٢- وجاء في (مسند احمد بن حنبل) ج٥ ح ١٩٨٩٢:
(١٩٨٩٢ - حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ عَنِ الْمُهَاجِرِ بْنِ مِسْمَارٍ عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ سَأَلْتُ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ عَنْ حَدِيثِ رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلم) قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلم) لَا يَزَالُ الدِّينُ قَائِمًا حَتَّى يَكُونَ اثْنَا عَشَرَ خَلِيفَةً مِنْ قُرَيْشٍ).
٣- وجاء في (التاريخ الكبير) للبخاري ج٩ ح ٦٢٧:
(٦٢٧ - خالد الجدلي ويقال العبسي، كوفي، قال المكي: حدثنا داود بن يزيد عن معبد بن خالد عن أبيه سمع جابر بن سمرة سمع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: لا يزال الأمر قائما حتى يكون اثنا عشر أميراً).
٤- وجاء في (مسند احمد بن حنبل) ج١ ح ٣٥٩٣:
( ٣٥٩٣ - حَدَّثَنَا حَسَنُ بْنُ مُوسَى حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنِ الْمُجَالِدِ عَنِ الشَّعْبِيِّ عَنْ مَسْرُوقٍ قَالَ:
كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ وَهُوَ يُقْرِئُنَا الْقُرْآنَ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ هَلْ سَأَلْتُمْ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلم) كَمْ تَمْلِكُ هَذِهِ الْأُمَّةُ مِنْ خَلِيفَةٍ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ مَا سَأَلَنِي عَنْهَا أَحَدٌ مُنْذُ قَدِمْتُ الْعِرَاقَ قَبْلَكَ ثُمَّ قَالَ نَعَمْ وَلَقَدْ سَأَلْنَا رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلم) فَقَالَ اثْنَا عَشَرَ كَعِدَّةِ نُقَبَاءِ بَنِي إِسْرَائِيلَ).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016