خبر مختار:
 البحث في الأخبار المهدوية:
 اكثر الأخبار زيارةً:
الأخبار ملتقى المؤسّسات الفاعلة في زيارة الأربعين (المشاهدات: ٣١٥) الأخبار شاب فقد يمينه يُكافئ بذراع ذكية لدفاعه عن الوطن وخدمة زوار الأربعين (المشاهدات: ٣٠٢) الأخبار الاندبندت (independent): زيارة الاربعين أعظم وأخطر تجمع ديني في العالم (المشاهدات: ٢٨٠) الأخبار الأعداء عتموا على الزيارة الأربعينية بسبب هلعهم وخوفهم (المشاهدات: ٢٦٠) الأخبار ادارة العراق لزيارة الاربعينية المليونية أفضل من ادارة السعودية للحج (المشاهدات: ٢٥٨) الأخبار ٨٠٠ مليون دولار، مورد العراق الاقتصادية من زوار أربعين الإمام الحسين عليه السلام (المشاهدات: ٢٥٢) الأخبار بمشاركة اكثر من ٧٠٠ إمام جماعة وبطول ٤٠ كيلو متر: إقامة أطول صلاة جماعة موحدة في العالم (المشاهدات: ٢١٩) الأخبار خرائط خدمية للطرق الرئيسية المؤدية لمدينة كربلاء المقدسة (المشاهدات: ١٩٢) الأخبار الموافقة على تسيير رحلات زوار الأربعين من السعودية إلى النجف الاشرف (المشاهدات: ١٩١) الأخبار زيارة الأربعين ......خطوة الى الامام لتسجيلها في منظمة اليونسكو (المشاهدات: ١٨٩)
 اكثر الأخبار تقيماً:
لا توجد معلومات
 الصفحة الرئيسية » أخبار الأربعين » مركز الإمام الشيرازي يناقش زيارة الأربعين ووحدة الصف الشيعي
 أخبار الأربعين

الأخبار مركز الإمام الشيرازي يناقش زيارة الأربعين ووحدة الصف الشيعي

القسم القسم: أخبار الأربعين التاريخ التاريخ: ٢٠١٨/٠٥/٣٠ ٠٤:٥٨ م المشاهدات المشاهدات: ٤٠ التعليقات التعليقات: ٠

مركز الإمام الشيرازي يناقش زيارة الأربعين ووحدة الصف الشيعي

اقام مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث ملتقى فكري تحت عنوان (زيارة الأربعين ووحدة الصف الشيعي)، وذلك بمشاركة عدد من مدراء المراكز البحثية وبعض الشخصيات الدينية والحقوقية والاكاديمية والاعلامية والصحفية في ملتقى النبأ الأسبوعي الذي يعقد كل سبت بمقر مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام.
أكد مدير الجلسة الاستاذ حيدر الجراح مدير المركز "على الصعيد الاجتماعي تعزز الشعيرة هوية الافراد من جهة تميزهم وانتمائهم إلى جماعة ما، ويزيد تلاحمها وتسويرها احياناً ضد الاختراقات العقدية والسياسية، فتأدية الشعيرة تشير إلى الالتزام الجمعي بقيم معينة وبمظهر سلوكي معين يميز الافراد أو الجماعات عن الاخرين، وبالتالي فإن السلوك الجمعي من خلال ممارسة الشعيرة، يؤكد على الجماعة وهويتها، ويحمل دالة واضحة عليها".
"والشعائر توحد المشاعر بين الجماعة الاصغر وتربطها بالخارج الشيعي كله في انحاء العالم كافة، أي أنها من هذه الزاوية شعائر عابرة للقطرية وموحدة على الصعيد الداخلي الشيعي الوطني، اضافة إلى ذلك فإن الشعائر تصنع ذاكرة لاتباعها أو تحيي ذاكرة جمعية بشأن قيم دينية أو مشتركات ثقافية تاريخية، تدفع الاتباع باتجاه الحفاظ عليها وتوريثها لأجيال قادمة، والشعائر الشيعية توفر للفرد الشيعي مناسبات كثيرة، يعبر من خلالها عن تلك الهوية عبر الانخراط فيها".
وذكر الجراح انه "يمكن أن نلمس مستويين سياسيين في عملية استثمار الشعائر الشيعية وخاصة الزيارة الاربعينية".
"المستوى الاول تسييس الشعيرة بالحال التي هي عليها وبالجمهور الحاضر المشارك فيها، أي باعتباره اطارا جاهزا أو شبه جاهزة للاستفادة، وهذا الفعل تقوم به كل الفئات السياسية دينية أو غير دينية، وسواء جاء من السلطة السياسية أو من خصومها وسواء كان هدف التسييس هو لاستخدام الاطار الجاهز واقتحام العملية السياسية، من اجل المشاركة فيها أو تخريبها أو تحصيل كعكة مناسبة من السلطة عبر الانتخابات أو غيرها أو حتى اسقاط النظام السياسي القائم كليةً، ومن جانب السلطة يمكنها تسييس الشعائر اما بدفع المخاطر الناجمة عنها والاستئثار بكامل الكعكة السياسية، واما بهدف الاستقواء بحشوده وتملق الجمهور عبر المساهمة فيه وتشجيعه وتحوير شعاراته السياسية".
"المستوى الثاني ويهتم بتثوير الفكرة التي يفترض أن تكون الشعائر حاضنة لها، أي بالاستثمار بعيد المدى بالأفكار والمفاهيم وبالذات في موضوع ثورة الامام الحسين(عليه السلام) ونهضته".
واكمل الجراح "في زيارة الاربعين عدد من السمات والخصائص السياسية الثقافية الاجتماعية، على المستوى السياسي تكتسي اهميتها من تفكير الحكام بان الشيعة مثل بقية المواطنين في اوطانهم، لهم مجموعة من الحقوق السياسية تبدأ من المشاركة باختيار من يمثلهم، حتى الوصول إلى مشاركة الاخرين وصناعة القرارات السياسية لبلدانهم، وهي توفر ايضا ادوات التحريض السياسي وتهيئ الاجواء للانخراط في فعل سياسي ما، وتالياً تتيح الفرصة لمن يريد استثمار هذا الفعل سياسيا".
"وهي على المستوى الثقافي تعبير عن هويتهم الثقافية التي تكونت طيلة قرون طويلة من الحفر في صخور الاكراهات والاقصاء والتهميش والمطاردة وعدم الاعتراف بتغايرهم الثقافي عن الاخرين وعدم احترام هذا التغاير، والذي تشكل زيارة الاربعين واحدا من معالم تلك الثقافة، والزيارة مثلها مثل بقية الشعائر جزء مهم من مكونات الهوية الثقافية الشيعية إلى جانب العقيدة والتاريخ والفقه وغيرها، وهي على المستوى الاجتماعي نوع من التكافل بين افراد المجتمع الشيعي على اختلاف تنويعاته الطبقية، اضافة إلى أن فعل المسير لأداء الزيارة هو نوع من التواصل الاجتماعي المكثف مع المجتمع".
"رغم ذلك تحدث الكثير من الجدالات بين قيادات شيعية دينية وسياسية، حول عدد من الشعائر في شهري محرم وصفر من كل عام، تذهب حد الاحتراب اللفظي ضد المتمسكين بعدد من تلك الشعائر في نوع من المصادرة لكل فعل، لا يتفق مع قناعات بعض الجماعات أو الجهات سياسية كانت أو دينية".

www.m-mahdi.net

www.m-mahdi.net

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2017