أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 الشعر الشعبي

المقالات أين أنت يا جابر

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: كاظم منظور الكربلائي التاريخ التاريخ: ٢٠١٩/٠٣/٢٨ المشاهدات المشاهدات: ١٣٧ التعليقات التعليقات: ٠

أين أنت يا جابر

كاظم منظور الكربلائي

يا جابر ما دريت شصار بالطف ونواحيه
وما تدري بخدر زينب راح ومشت مسبيه

يا جابر من دهتنا الخيل

تعين مودعة حيدر

من خيمة لعد خيمه

 

ريتك حاضر بهالدار

ما بين اللهيب والنار

تلم بأيتامها وتندار

ونوب الليل ترد ردود
عليّ ولا عند حالي تعود
وانا بحجري الأجل ممدود

أعالج وأنزع بروحي البلشدات مبليه

 

 

 

يا جابر لا تناشدها

وتطفي شمعة وجودك

وخوفي يندهش حالك

 

تصيبك كربلاء بسهام
مثل شمعة عرس جسام
تصرخ صرخة الأيتام

من جارت عليه الگوم
مثل زينب تظل تحوم
نوبة تعثر نوبه تگوم

وتتحير بهالوادي وتنصب مرميه

 

 

 

يا جابر حن على حالي

شلها ويالطفل عتبه

جمرة عطش عبد الله

 

وناشد كربلا وياي
ما تسجيه شربة ماي
تشب وتنطفي بحشاي

خوفي بالنحر تنصاب
مثل نحر الرضيع صواب
قبل حرملة وهالنشاب

يا جابر شفت نشابة بدمي الطفل مطلية

 

 

 

يا جابر وارد أسولف لك

وسهم العلگمي يرميك

ويالخياط ضلوع حسين

 

خايف يندهش نوعك
ودم تتفجر دموعك
خوفي يخيط ضلوعك

بس بالنوح ساعدني

يا جابر لا تناشدني

على بويه حسين تضهدني

اجانه المهر وامخضب بدم جروح راعيه

 

 

 

يا جابر والدرب كله

ثگل الگيد ضاهدني

تغيب الروح من جسمي

 

عالناگه چنت مطروح
وما ردني ثجيل النوح
والجسمي ترد الروح

يا جابر سلمت أمري
لله ومدرعض صبري
ومن نوحي انكسر ظهري
يا جابر لو رديت آثر شوف ضلوعي محنيه

 

 

 

يا جابر من بعد جور الشام

خايف تنرمي بيها

تشاهد زينب بديران

 

وسهامه تفقس العين
وتصبر ما إلك تمكين
توگف واحنا مگيدين

ولا مسلم إلي يدخلنه
ولا واحد من يمله
يصد ليزيد ويقله
شفاف الجان يلثمها محمد ليش مدميه

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2017