أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 الصفحة الرئيسية » المكتبة الأدبية » الشعر الشعبي » هاي زينب يا كفيل اضعونها
 الشعر الشعبي

المقالات هاي زينب يا كفيل اضعونها

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: الشيخ عبد الحسين أبو شبع التاريخ التاريخ: ٢٠١٩/٠٣/٠٥ المشاهدات المشاهدات: ١٤٠ التعليقات التعليقات: ٠

هاي زينب يا كفيل اضعونها

الشيخ عبد الحسين أبو شبع

هاي زينب يا كفيل إضعونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

امن إش وكت ما شبحت الوجهك العين

إبيوم إجت جابت لك أطفال الحسين

 

اليوم إجت يمك إبيوم الأربعين

ذابله إبسهر العيون إجفونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

يا عباس ومن طحت فوگ النهر

هيه ما شافتك بس سمعت خبر

رادت إتشوفك يخوها بالنظر

الگوم حالت دونك وما دونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

تدري يوم الأشد صار كل الأيام

إنشغلت إختك عنك إبلم الأيتام

إنشغلت إبنار الذي إتوج بالخيام

ولا معين إوياها الله إبعونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

مشت من بعد المصايب والأحزان

ومرت إعله الأهل متطشره أبدان

من وداع الأهل يحرمها الزمان

ودعت أبدانكم بعيونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

وهي عله الناقه غريبه إميسره

قامت إتودع جثث متوذره

إبهالوضع عافت جثثكم عالثره

جثث ليش القوم ميدفنونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

جثث چفنها الداري إمخدمه

جثث غسلها يعباس الدمه

عافت إضلوع الحسين إمهشمه

إشلونها الشافت إخوها إشلونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

شوفتك حسره يخوها بالصدر

من بعد ودعت راحت لليسر

اليوم ردت وإنت بتراب الگبر

إتريد تحچي لك اليوم إشجونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

يالذي إتكفلت بيها وبالخدر

أصبحت عقبك بتعذيب الشمر

والعصي إعله إمتونها إتظل تستمر

بغض لخوتها العده إيعذبونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

تذكر الرايه التظلل عله الراس

إتبدلت بالسوط عقبك يعباس

والخدر أصبح سبي وتنظر الناس

وبالدواوين العده اينظرونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

إختك الچانت إبسدك يالعضيد

طالت إعليها عگب إيدك الإيد

الشمر بيده جابها المجلس يزيد

وما يشوف إخوه الذي إيحامونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

حرمه متيسره ومتكلفه إعيال

بس عليل إوياها ظل امن الرجال

إبهالعليل وهالغرايب والأطفال

إشلون بعد الوادم يهيبونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

فارقت للأهل راحت ما تعود

إيزيد شاف إبعلي السجاد القيود

والمتون أصبحت مثل إمتون إسود

ابقيد الوجوه التغير لونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

 

 

 

تنطفي هالنار بضلوع الحرم

لا وحق عينك الطفاها السهم

لو أميه إديون عدها بالنقم

چان گلنه إتريد منه إديونها

 

گوم يا عباس شوف إمتونها

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2017