أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 الشعر الشعبي

المقالات يالگاصد

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: السيد سعيد الصافي التاريخ التاريخ: ٢٠١٨/٠٥/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ٣٦٣ التعليقات التعليقات: ٠

يالگاصد

السيد سعيد الصافي

يا الگاصد لگبر حسين

وهل دمعك على الخدين

 

أوگف وانحني ببابه

وأسجد قبل أعتابه

 

 

 

يا الزاير لون گبره يلوگ بعينك من بعيد
سلم وأعقد النية وأقرا الحمد والتوحيد
وأطلب من أبو السجاد كلما تطلب وشتريد
أصعب وأكلف الحاجات
عنده بكل وكت سهلات
طبع الرزق بالنيات

كل مطلب وسيله يريد

وهل دمعك على الخدين

 

وكل موقف اله أسبابه

وأسجد قبل أعتابه

 

 

 

عن حسين أبو اليمة يا السامع خبر مشهور
يتناقل بكل مجلس وبكل الكتب مذكور
كلمن يعتني يزوره يرد منه بگلب مسرور
بگبره تبرد اللهفة
وجمرة حسرتك تطفه
اذا عندك مرض تشفه

تبرى علته ويطيب

وهل دمعك على الخدين

 

 كل من يشتم ترابه

وأسجد قبل أعتابه

 

 

 

لا تخلي العجب والشك ما بينك وبينه يحول
لو همك جبل ينزال وبفضل الحسين يزول
كرامة خصصه الباري الدعاء بگبته مقبول
ومن تتوجه بدعواك
يا الزاير أريد أنخاك
أريدك تندعيلي وياك

لتربة كربلاء حنيت

وهل دمعك على الخدين

 

ودموع الغربة سچابة

وأسجد قبل أعتابه

 

 

 

يا زاير لو رحت أنخاك لمن توصل لگبره
عوض عني أريد تشم مكان البيه نزف نحره
أختنگت ريتي وحنيت يا يوم الأشم عطره
وگله خادمك وده
ينال المطلب ال عنده
وگلبه ببابك يشده

علگ لو حصل مراده

وهل دمعك على الخدين

 

يرد يمك من غيابه

وأسجد قبل أعتابه

 

 

 

نذر لحسين لو رديت ناذر أعتني له زحوف
گلبي يسبق أجدامي وبگبر الحسين يطوف
وأحني ضلوعي على الشباچ وأحضنه بلوعه الملهوف
وأشكي شعندي من آلام
وخبرة بدورة الأيام
وأزور الأكبر وجسام

قبل ما أودع أبو اليمة

وهل دمعك على الخدين

 

أزور أهل الوفه أصحابه

وأسجد قبل أعتابه

 

 

 

وأتعني لعضيد حسين عباس الأخو الوفاي
ال گبله ما قبل يشرب ويتهنى بلذيذ الماي
وأگله من گبر زينب أنه جايب لك سلام وياي
غيور أطباعه معروفة
كريم يحي بضيوفه
أعذره مگطعة گفوفه

وراسه بالعمد مهشوم

وهل دمعك على الخدين

 

وبعينه السهم صابه

وأسجد قبل أعتابه

 

 

 

گضيت العمر وأتمنى أعيش بحلم وبآمال
لون مني الأجل يحدي نعشي بكربلاء ينشال
يفروني على گبر حسين وش عندي ذنب ينزال
بجاه الطاهرة أمه
أريدن دفنتي يمه
وأنه الخادم لأبو اليمة

حي ميت دليلي يصيح

وهل دمعك على الخدين

 

آه يا حسين ومصابه

وأسجد قبل أعتابه

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2017