فهرس المكتبة الصوتية
 صوت مختار:
الصوتيات مشرق الحب
القسم القسم: ميرزا مظاهر الشناف الشخص القارئ: ميرزا مظاهر الشناف المدة المدة: ٠٠:٠٤:٢٧ تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٩/٠٣/٢١ المشاهدات المشاهدات: ٢٧٢ التعليقات التعليقات: ٠
الحجم: ١.٣٣ MB
الشاعر: أبو تراب الاحسائي
التفاصيل
 البحث في المكتبة الصوتية:
 السيد رياض الحكيم
الصوتيات الثقافة المهدوية (٤٠)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٨٧ MB
محاور الحلقة:
-ظهور الغمام المهدي (عليه السلام) لابد أن تسبقه إرهاصات ودلالا وعلامات واضحة
-هنالك مضمون روايات غير ثابت لأنها لم تروى بطريق معتبر ورجال سندها لم يوثقوا جميعاً
-من علامات الظهور: طلوع الشمس من المغرب (رواية لم يثبت سدنها)
-رواية عامر بن وائلة عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): عشر قبل الساعة لابد منها (السفياني، الدجال، الدخان، الدابة، خروج القائم، طلوع الشمس من مغربها، نزول عيسى (عليه السلام)، خسف بالمشرق، خسف في جزيرة العرب، نار تخرج من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر
-رواية البخاري (عن طلوع الشمس من المغرب): رواية عن آخر الزمان وليس عن ظهور القائم (عليه السلام)
-العلامة الثانية التي لم يثبت سندها: خروج الخراساني
-العقيدة المهدوية جزء أساسي من عقيدتنا دلت عليها النصوص المعتبرة
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٩)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.٤٣ MB
محاور الحلقة:
-خروج السفياني.. من علامات الظهور المعتبرة
-خروج اليماني.. من علامات الظهور المعتبرة
-قتل النفس الزكية.. من علامات الظهور المعتبرة
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٨)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.٣٦ MB
محاور الحلقة:
-هنالك أدلة وشواهد تحيط بالقضية المهدوية وتكشف للناس الحقيقة عند ظهور الإمام (عليه السلام)
-تضمنت النصوص أن هناك علامات فارقة وواضحة تسبق ظهور الإمام (عليه السلام)
-الصنف الأول: النصوص المعتبرة.. أولها (الصيحة في السماء)
-روايات العامة تضمنت أن هناك صيحة يصرح فيها باسم الإمام المهدي (عليه السلام)
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٧)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.٠٢ MB
محاور الحلقة:
-التوصية الخامسة: ينبغي للمبلغ والمتحدث بالقضية المهدوية تجنب تثقيف الجمهور بالروايات غير المعتبرة
-التوصية السادسة: في عصر الغيبة الكبرى ينبغي تثقيف الجمهور بالرجوع إلى العلماء المختصين في فهم المسائل العقائدية الخاصة بالقضية المهدوية
-التوصية السابعة: ينبغي للعالم أو المبلغ استقبال الأسئلة المرتبطة بالقضية المهدوية وأبعادها الغيبية بسعة صدر
-الكثير من الشبهات المطروحة ضد التعاليم الدينية المرتبطة بالقضية المهدوية أو بغيرها ليست جديدة
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٦)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٩٨ MB
محاور الحلقة:
-للقضية المهدوية خصوصية تختلف عن الكثير من القضايا العقائدية الأخرى
-هناك عدة نقاط ينبغي أن تؤخذ بعين الاعتبار عند التثقيف العام بالقضية المهدوية
-النقطة الأولى: طرح القضية المهدوية بكل أبعادها بوضوح
-النقطة الثانية: تجنب الإفراط في إذكاء العواطف والمواقف الانفعالية
-النقطة الثالثة: تثقيف الجمهور الشيعي والإسلامي بأن الإيمان بالقضية المهدوية كسائر القضايا العقائدية
-النقطة الرابعة: التأكيد على الهدف الأسمى من انتظار الإمام المهدي (عليه السلام)
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٥)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٩٥ MB
محاور الحلقة:
-ينبغي التثقيف والتدقيق في خصائص وانعكاسات القضية المهدوية
-القضية المهدوية لها خمس خصائص وانعكاسات
-القضية المهدوية قضية غيبية بامتياز خصوصاً في مدرسة أهل البيت (عليهم السلام)
-القضية المهدوية ترتبط بآمال وطموحات الجماهير ومصالح الناس
-القضية المهدوية متشعبة وال تقتصر على أمر الظهور فقط
-الأحاديث الواردة بتفاصيل ظهور الإمام المهدي (عليه السلام) غير معتبرة
-بعض الطامعين يستغلون تفاعل المجتمع مع فكرة المهدي المنتظر
-الوصية الأولى: ينبغي أن تطرح القضية المهدوية طرحاً علمياً منهجياً منتظماً
-الوصية الثانية: ينبغي سعة الصدر في طرح القضية المهدوية
-الوصية الثالثة: ينبغي تثقيف الناس بالقضية المهدوية على أساس شرعي غير مبالغ فيه
-الوصية الرابعة: ينبغي تثقيف الجمهور بالقضية المهدوية على أسس علمية وشرعية
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٤)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٨٢ MB
محاور الحلقة:
-هنالك عشرة أشخاص أدّعيت لهم المهدوية قديماً وحديثاً منهم محمد عبد الله القحطاني
-أحد الدجالين ممن ادّعى المهدوية في عصرنا المدعو ضياء الكرعاوي
-قضية المهدوية وظهور الإمام المهدي والتبشير به أمر مسلّم بين المسلمين
-الأديان والمذاهب ترتكز على ثلاثة أسس (الحجة والبرهان، العاطفة، الإيمان بالغيب)
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٣)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٥٢ MB
محاور الحلقة:
-هنالك أشخاص ادعيت لهم المهدوية منذ القرن الأول الهجري
-الأول: من ادعيت له المهدوية محمد بن الحنفية
-الثاني: من ادعيت له المهدوية زيد الشهيد
-الثالث: من ادعيت له المهدوية محمد بن المنصور الدوانيقي
-الرابع: من ادعيت له المهدوية محمد بن عبد الله بن الحسن المعروف (ذو النفس الزكية)
-الخامس: من ادعيت له المهدوية من قبل الواقفة الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام)
-السادس: من ادعيت له المهدوية إسماعيل بن الإمام الصادق (عليه السلام)
-السابع: من ادعيت له المهدوية عبيد الله بن الحسين (مؤسس الدولة الفاطمية في مصر)
-الثامن: من ادعيت له المهدوية محمد بن عبد الله بن وجليد (مؤسس دولة الموحدين في المغرب)
-التاسع: من ادعيت له المهدوية محمد أحمد السوداني
-العاشر: من ادعيت له المهدوية محمد السنوسي (مؤسس الطريقة السنوسية في ليبيا)
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٢)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٧١ MB
محاور الحلقة:
-القضية المهدوية تعرضت لادعاءات ثلاثة أصناف من المنحرفين (السُذج، الدجالون، المدسوسون)
-هنالك نماذج منهم ادعيتْ لهم المهدوية من قبل المنحرفين والسذج وآخرون ادعوا المهدوية لأنفسهم
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣١)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٩١ MB
محاور الحلقة:
-العقيدة المهدوية استغلها بعض المنحرفين وبعض الادعاءات الانحرافية
-الادعاء المنحرف الأول: إنكار المهدوية
-الادعاء المنحرف الثاني: ادعاء المهدوية زوراً وبهتاناً
-الادعاء المنحرف الثالث: ادعاء الارتباط بالمهدي (عليه السلام)
-أصناف المنحرفين وسماتهم
-الصنف الأول: السُذج والبلهاء
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٣٠)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.١٦ MB
محاور الحلقة:
-ينبغي في الغيبة الكبرى انتظار الفرج وانتظار ظهور الإمام المهدي (عليه السلام)
-من جملة التعاليم التي ينبغي للمؤمن أن يتمسك ويهتم بها، انتظار القائم (عليه السلام)
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٩)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.٠٧ MB
محاور الحلقة:
-هناك فرق أساسي بين الغيبة الصغرى والغيبة الكبرى
-الغيبة الصغرى فيها أربعة سفراء معتمدين لدى الإمام المهدي (عليه السلام)
-في عصر الغيبة الكبرى ليست هناك نيابة خاصة أو سفير بين الإمام وبين الشيعة
-أئمة أهل البيت (عليهم السلام) قد هيأوا شيعتهم لثقافة تحفظهم من الانحراف
-أئمة أهل البيت (عليهم السلام) وجهوا شيعتهم لمراجعة العلماء الأتقياء العدول الذين يعتمد على علمهم وعدالتهم واستقامتهم
-هناك فرق أساسي بين الغبية الصغرى والغيبة الكبرى
-مراجع الدين الشيعة لم يثقفوا أتباعهم على أنهم معصومون
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٨)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٦٧ MB
محاور الحلقة:
-الكيانات الدينية أربعة أصناف
-الصنف الأول: كيان المثقف الإسلامي
-الصنف الثاني: الكيان الديني الذي يتصدره مجموعة من الشباب الذين لا تخصص لهم
-الصنف الثالث: الكيان الديني الذي يتصدره العلماء الذين هم جزء من المنظومة السياسية أو الحكومية
-النصف الرابع: الكيان الديني الذي يتصدره علماء الدين المتخصصون في الفقه وما يرتبط به من علوم
-الشرط الأول في مرجع التقليد: بلوغ الاجتهاد والقدر على استنباط الحكم الشرعي
-الشرط الثاني في مرجع التقليد: (العدالة)
-قال المرجع المعاصر السيد الحكيم: وحقّ لهذه الطائفة أن ترفع رأسها فخراً واعتزازاً بمحافظتها على أحكام الله تعالى واهتمامها بأخذها من منابع التشريع الأصلية
-قال الإمام الصادق (عليه السلام): فأما من كان الفقهاء صائناً لنفسه حافظاً لدينه مخالفاً على هواه مطيعاً لأمر مولاه فللعوام أن يقلدوه
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٧)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٨٣ MB
محاور الحلقة:
-هناك مجاميع من النصوص تدل أو تشهد على إجزاء مراجعة العلماء والفقهاء لأخذ الحكم الشرعي
-النصوص العديدة التي وردت عن أهل البيت (عليهم السلام) تضمنت إرجاع الشيعة إلى أصحابهم العلماء (المجتهدين)
-الشرط الأول في مرجع التقليد (الاجتهاد)
-الشرط الثاني (العدالة)
-الكيانات الدينية على أربعة أصناف
-الكيان الديني الأول: يقوده وينظر له مثقفون لهم حماس ديني ولكن ليس لهم تخصص في العلوم الشرعية وما يرتبط بها من علوم
-الكيان الديني الثاني: هم الشباب الذين يحفظون الآيات والأحاديث وبعض العلوم البسيطة
-الكيان الديني الثالث: الكيانات التي يتصدرها علماء دين لهم حظ في العلوم الدينية لكن مرتبطون بالسلطات
-الكيان الديني الرابع: الكيان الديني الاثني عشري الذي يبتني على أن يكون المتصدي للشأن الديني عالماً حقيقياً مجتهداً قادراً على استنباط الحكم الشرعي
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٦)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.١٨ MB
محاور الحلقة:
-هنالك أدلة شرعية وسيرة لشيعة أهل البيت على مر العصور للرجوع إلى العلماء
-في عصر التشريع لم تكن معرفة الحكم الشرعي أمراً معقداً
-في العصر الحديث احتاج الاطلاع على الحكم الشرعي أو الفقهي إلى تخصص
-ينبغي رجوع غير العالم بالحكم الشرعي إلى العالم
-هنالك أدلة شرعية وسيرة لشيعة أهل البيت (عليهم السلام) على مر العصور للرجوع إلى العلماء
-الإفتاء عن علم وحجة شرعية أمر مطلوب
-الأئمة كانوا يدربون أصحابهم على الإفتاء والتخصص في الفقه وفهم الحكم الشرعي من النصوص
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٥)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.٠١ MB
محاور الحلقة:
-من أسس الشيعة الاثني عشرية: عدم وجود شخص مرتبط ارتباطاً مباشراً بالإمام المهدي المنتظر (عليه السلام) في الغيبة الكبرى
-لم يدّعِ أي عالم أنه مرتبط بالإمام المهدي (عليه السلام) في الغيبة الكبرى وكل من ادعى السفارة أو النيابة فهو منحرف
-ظروف الغيبة الكبرى ظروف متعددة ومتنوعة
-مصدر التشريع لدى مرجعية شيعة أهل البيت (عليهم السلام) لم يختلف من الناحية النظرية عن فترة حضور الأئمة (عليهم السلام) والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
-الاحتياط وإن كان مجزياً للإنسان لكنه غير عملي ومتعسر على الناس
-على الإنسان أن يتبع في موقفه الفعلي والعملي أحد العلماء وهذا ما يسمى بالتقليد
-المرجع السيد محمد سعيد الحكيم: التقليد عبارة عن جعل الشيء في عنق الغير
-التقليد: رجوع غير المختص إلى المختص في علم الفقه وما يرتبط به من علوم
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٤)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٧١ MB
محاور الحلقة:
-الواقفة هم الذين وقفوا على إمامة الإمام الكاظم (عليه السلام) وأنكروا إمامة الإمام الرضا (عليه السلام)
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٣)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٤.٦٠ MB
محاور الحلقة:
-هناك عدة أشخاص ادعوا سفارتهم ونيابتهم عن الإمام المهدي (عليه السلام) في فترة الغيبة الصغرى زواراً وبهتاناً
-في فترة الغيبة الكبرى انفضح أمر من ادعى السفارة والنيابة زوراً وبهتاناً
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢٢)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.٠٣ MB
محاور الحلقة:
-بعض المصادر تضمنت إجابات الإمام المهدي (عليه السلام) عن أسئلة بعض الشيعة
-دعاء الافتتاح مروي بواسطة السفير الثاني من الإمام المهدي المنتظر (عليه السلام)
التفاصيل

الصوتيات الثقافة المهدوية (٢١)
التاريخ ٢٠١٨ | الحجم ٥.٠٦ MB
محاور الحلقة:
-الغيبة الصغرى امتدت تسعة وستين عاماً تقريباً
-الغيبة الصغرى فترة انتقالية مؤقتة للتمهيد للغيبة الكبرى
-السفراء الأربعة للإمام المهدي (عليه السلام) كان لهم دور في رسم معالم الغيبة الكبرى
-وردت عدة روايات أن الإمام (عليه السلام) قد تبرأ من الأشخاص الذين ادعوا النيابة أو السفارة
التفاصيل

«« « ٢ ٣ » »»

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016