28 _ الشريف الفاضل السيد محمّد صادق الصدر(1):

الكلمات والتراكيب ترجع إلى الوراء قروناً، وهذا ليس بعيب في الشعر، بل ينم عن أصالة ومتابعة لدى الشاعر وينمنم قاموس الخلف بما حوته ذاكرة السلف، ولا أدري ما سبب نظم هذه الأبيات، هل هو حديث جرى أو حادث طرى أو هي نفثة الذكريات:

كم من كرامات وآي فضائل

 

يتلو فضائل أيّها العرب

قد رجع الدهر يحكي من لآلئها

 

ورداً تضيء سماءها شهب

وأصات حادي العيس يعلى شأنها

 

فاهتزَّ من طرب لها ركب

عجز اللسان فلا يؤدّي حقها

 

وكبا البيان وضاقت الكتب

أكتفي بهذا المقدار من الشعر، وأحسب أنَّ هؤلاء الشعراء _ على اختلاف مشاربهم، وتنوَّع مصادرهم، وتعدُّد مهنهم _ قد طرقوا أغراضاً كثيرة في شعرهم، وأحسب أنَّ الذاكرة قد كوَّنت صوراً جمَّة عن شعر تلمَّس أصحابه فضائل السيد وتوهجوا بأنفاس زوّاره ووفّاده.

*   *   *

الخاتمة: ملاحق

الملحق الأوّل: زيارة السيد

من جملة المستحبّات زيارته، قال العلامة المجلسي قدس سره: اعلم أنَّ المشاهد المنسوبة إلى أولاد الأئمّة الهادية والعترة الطاهرة وأقاربهم يستحب زيارتها والإلمام بها، فإنَّ في تعظيمهم تعظيم الأئمّة وتكريمهم.

كيفية الزيارة:

ذكر العلامة الشيخ عبّاس القمي طاب ثراه زيارتين يزار بهما أولاد الأئمّة عليهم السلام حيث قال:

روى السيد الأجل علي بن طاووس رضي الله عنه في (مصباح الزائر) زيارتين يُزار بهما أولاد الأئمّة عليهم السلام ينبغي لنا ذكرهما هنا، قال: إذا أردتَ زيارة أحد منهم _ كالقاسم بن الكاظم عليه السلام أو العبّاس بن أمير المؤمنين عليه السلام أو علي بن الحسين عليه السلام المقتول بالطف ومن جرى في الحكم مجراهم _ فقف على قبر المزور منهم فقل: ((السلام عليك أيّها الزكي، الطاهر الولي، والداعي الحفي، أشْهَدُ أنَّكَ قُلْتَ حَقّاً، وَنَطَقْتَ صِدْقاً، وَدَعَوْتَ إِلَى مَوْلايَ وَمَوْلاكَ عَلانِيَةً وَسِرّاً، فاز متَّبعك، ونجا مصدّقك، وخاب وخسر مكذّبك والمتخلّف عنك، اشهد لي بهذه الشهادة لأكون من الفائزين بمعرفتك وطاعتك وتصديقك واتّباعك، والسلام عليك يا سيدي وابن سيدي، أنْتَ بَابُ اللَّهِ الْمُؤْتَى مِنْهُ وَالْمَأخُوذُ عَنْهُ، أتَيْتُكَ زَائِراً، وَحَاجَاتِي لَكَ مُسْتَوْدِعاً، وَهَا أنَا ذَا مُوَدَّعُكَ، أسْتَوْدِعُكَ دِيني وَأمَانَتِي وَخَوَاتِيمَ عَمَلِي وَجَوَامِعَ أمَلِي إِلَى مُنْتَهَى أجَلِي، وَالسَّلامُ عَلَيْكَ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ)).

زيارة أخرى لأولاد الأئمّة عليهم السلام:

تقول: ((السلام على جدَّك المصطفى، السلام على أبيك المرتضى، السلام على السيدين الحسن والحسين، السلام على خديجة اُمّ سيدة نساء العالمين، السلام على فاطمة اُمّ الأئمّة الطاهرين، السلام على النفوس الفاخرة، بحور العلوم الزاخرة، شفعائي في الآخرة، وأوليائي عند عود الروح إلى العظام الناخرة، أئمّة الخلق، وولاة الحق، السلام عليك أيّها الشخص الشريف الطاهر الكريم، أشهد أن لا إله إلاَّ الله، وأنَّ محمّداً عبده ومصطفاه، وأنَّ علياً وليّه ومجتباه، وأنَّ الإمامة في ولده إلى يوم الدين، نعلم ذلك علم اليقين، ونحن لذلك معتقدون، وفي نصرهم مجتهدون))(2).

*   *   *

الملحق الثاني: كتبٌ تحدّثت عن السيد

الغرض من هذا الملحق ذكر بعض المصادر التي تعين في التعرّف على مقام السيد:

1 _ المنهاج في ذكرى آل البعّاج المنتمين إلى السيد أبي جعفر محمّد بن الإمام الهادي المشهور بـ (محمّد البعّاج)(3) ألّفه السيد سعدون بن عيسى... بن إبراهيم بن يحيى المؤيّد بالله النقوي المولود سنة (1332هـ)(4).

2 _ ذكرى أبي جعفر محمّد بن الإمام أبي الحسن علي الهادي عليهما السلام للشيخ حسن بن الشيخ علي الخاقاني، رتَّبه على ثلاثين باباً في 77 صفحة، فرغ منه سنة (1365هـ)(5).

3 _ المعجزات للشيخ محمّد علي بن عبد الأئمّة البلداوي، جمع فيه المعجزات والكرامات التي ظهرت عن المشهدين الكاظميين والعسكريين وعن حضرة السيد محمّد بن علي الهادي المدفون بقرب بلد... كتبها بعد رجوعه من زيارة مشهد خراسان (1229هـ)(6).

4 _ كرامات محمّد بن علي الهادي للشاعر جابر بن مهدي آل عبد الغفار الكشميري القزويني الكاظمي البلدي(7).

5 _ أبو جعفر بن الإمام الهادي عليه السلام، تأليف شاه أحمد علي الأوردبادي. 

6 _ حياة سبع الدجيل في ترجمة السيد محمّد بن الإمام الهادي عليه السلام صاحب المشهد المشهور في الدجيل قرب بلد، للشيخ محمّد علي بن الميرزا أبي القاسم بن محمّد تقي بن محمّد قاسم الأوردبادي...(8) ، له ترجمة في نفس المصدر وقد طبع الكتاب في النجف الأشرف.

7 _ سبع الدجيل للسيد موسى الموسوي الهندي دراسة وتحقيق د. جودت القزويني، يحوي فوائد جليلة طبع في دار الرافدين/ بيروت (1427هـ).

8 _ شعراء الدجيل لحسين البلداوي.

9 _ سيد محمّد بن الإمام الهادي، لبرهان البلداوي.

*   *   *

الملحق الثالث

يفترض أن يكون هذا الملحق حاوياً لمجموعة من كلمات أعلام الإسلام في كرامات الأولياء، ولكن لما لم يكن أحد من المسلمين ينكر حدوث الكرامات _ بغضّ النظر عن منشأ تسليمهم بالكرامة هل هو ما ورد في الكتاب العزيز من آياتٍ جرت، أو كان المنشأ السُنّة المطهرة، أو كان الاعتقاد بها ناتج مشاهدات وجدانية _ بل تجد أنَّ المجتمع الديني قد اتّسعت دائرة مخياله، فصار يلهج بالكرامات، ما يصحُّ وما لا يصحّ، وذلك بسبب أمثال معاوية وأذنابه الذين اتّخذوا من نشر الفضائل وسيلة يدلّسون بها على عباد الله، رأيت أنَّ إيراد كلماتهم حشواً من القول ليس فيه كثير فائدة، ولكن رأيت أيضاً أنَّ الإغضاء عن كلّ الكلمات في وقت تكالب مبغضي آل محمّد ومحاربي أولياء الله أمراً ليس بذي رشد فآثرت نقل اعتراف ابن تيمية بالكرامات وهو شيخ المنكرين لضروريات الدين وبديهيات المعرفة ولعلَّ (سارية الجبل)، وما ترسم من مقامات لسلاطين الفترة الأولى، هي التي منعت ابن تيمية من الإنكار فسعى سعيه لحشد كلمات التسليم:

قال ابن تيمية:

ولا يدخل في هذا الباب ما يروى من أنَّ قوماً سمعوا ردّ السلام من قبر النبي أو قبور غيره من الصالحين؛ وأنَّ سعيد بن المسيب كان يسمع الأذان من القبر ليالي الحرة ونحو ذلك، وكذلك أيضاً ما يروى أنَّ رجلاً جاء إلى قبر النبي فشكا إليه الجدب عام الرمادة، فرآه وهو يأمره أن يأتي عمر فيأمره أن يخرج فيستسقي الناس، فإنَّ هذا ليس من هذا الباب، ومثل هذا يقع كثيراً لمن هو دون النبي، وأعرف من هذه الوقائع كثيراً.

وكذلك سؤال بعضهم للنبي أو لغيره من أمّته حاجته فتقضى له فإنَّ هذا قد وقع كثيراً، وليس هو مما نحن فيه.

وعليك أن تعلم أنَّ إجابة النبي أو غيره لهؤلاء السائلين ليس مما يدلُّ على استحباب السؤال، فإنَّه هو القائل: إن أحدكم ليسألني مسألة فأعطيه إيّاها فيخرج بها يتأبطها ناراً، فقالوا: يا رسول الله فلِمَ تعطيهم؟ قال: يأبون إلاَّ أن يسألوني ويأبى الله لي البخل، وأكثر هؤلاء السائلين الملحّين لما هم فيه من الحال لو لم يجابوا لاضطرب إيمانهم، كما أنَّ السائلين له في الحياة كانوا كذلك وفيهم من أجيب وأمر بالخروج من المدينة،  فهذا القدر إذا وقع يكون كرامة لصاحب القبر، أما أنَّه يدلُّ على حسن حال السائل فلا فرق بين هذا وهذا، فإنَّ الخلق لم ينهوا عن الصلاة عند القبور واتخاذها مساجد استهانة بأهلها بل لما يخاف عليهم من الفتنة، وإنَّما تكون الفتنة إذا انعقد سببها، فلولا أنَّه قد يحصل عند القبور ما يخاف الافتتان به لما نهي الناس عن ذلك.

وكذلك ما يذكر من الكرامات وخوارق العادات التي توجد عند قبور الأنبياء والصالحين مثل نزول الأنوار والملائكة عندها، وتوقي الشياطين والبهائم لها، واندفاع النار عنها وعمّن جاورها، وشفاعة بعضهم في جيرانه من الموتى، واستحباب الاندفان عند بعضهم، وحصول الأنس والسكينة عندها، ونزول العذاب بمن استهان بها، فجنس هذا حق ليس مما نحن فيه، وما في قبور الأنبياء والصالحين من كرامة الله ورحمته وما لها عند الله من الحرمة والكرامة فوق ما يتوهّمه أكثر الخلق، لكن ليس هذا موضع تفصيل ذلك(9).

هذا هو إقراره بحدوث الكرامات عند قبور الأولياء وأثر التوسّل بأولياء الله عز وجل والغرض الإشارة إلى كون المسألة مسلّمة عند الكل بل واضحة عند أعتى المعاندين.

وأمّا ما في كلمته هذه من حسن الإجابة، وعدم حسن السؤال عند القبور، فقد تقدّم جوابه، وأنَّه ورد استحباب دعاء الولد وطلب حاجته من الباري عز وجل عند قبر والديه، وقد ثبت في مظانه أنَّ النبي صلى الله عليه وآله قال لعلي: ((يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمّة))، فراجع تعرف أنَّ التعلّل بخوف الفتنة، إنَّما هو ذريعة اتّخذها ليصل إلى مرامه من منع التوسّل بأولياء الله.

وأخيراً ألفت نظر القارئ الكريم إلى أنّي:

تركت الكلام عن تاريخ المرقد وبعض ما يتّصل به لوجود كتب تعنى به ولئلاّ يطول المقام بالقارئ وإن مست الحاجة إليه، وبهذا ما يتم هذه المدوّنة في حق هذا السيد الجليل.

*   *   *

مصادر التحقيق

القرآن الكريم.

الإرشاد: الشيخ المفيد/ مؤسسة آل البيت لإحياء التراث/ قم.

الاعتصام: الشاطبي.

أعيان الشيعة: محسن الأمين/ ت حسن الأمين/ دار التعارف/ بيروت.

بحار الأنوار: المجلسي/ مؤسسة الوفاء/ بيروت/ 1403 هـ .

تاريخ ابن خلدون: ابن خلدون/ ط 4/ دار إحياء التراث العربي/ بيروت.

تاريخ أبي الفتوح: الشيخ جمال الدين أبي الفتوح أحمد.

تحفة الأزهار: السيد ضامن بن زين الدين النقيب.

تفسير ابن عربي: محي الدين بن عربي.

الخصال: الشيخ الصدوق/ جماعة المدرسين/ قم/ 1403 هـ .

سبع الدجيل: موسى الموسوي الهندي/ دار الرافدين/ بيروت/ 1427هـ .

سبع الدجيل: برهان البلداوي.

سيرة الإمام علي عليه السلام: أحمد بن محمّد البكري/ مط المنار/ تونس.

شعراء سبع الدجيل: حسين البلداوي.

صحيح البخاري: محمّد بن إسماعيل البخاري/ مط دار الفكر بيروت.

الصراط المستقيم إلى مستحقي التقديم: أبي محمّد العاملي البياضي/ ت محمّد باقر البهبودي/ مط الحيدري/ الناشر المكتبة المرتضوية.

الكافي: الشيخ الكليني/ ت عليّ أكبر غفاري/ ط 3/ 1388هـ/ مط حيدري.

الكامل في التاريخ: ابن الأثير/ دار بيروت/ 1965م.

كتاب سليم بن قيس: سليم بن قيس الهلالي/ ط النجف الأشرف.

لسان العرب: ابن منظور/ ط 1405هـ/ نشر أدب الحوزة/ قم.

مآثر الكبراء في تاريخ سامراء: الشيخ ذبيح الله بن محمّد علي المحلاتي.

مراقد المعارف: محمّد حرز الدين.

مسند أحمد: الإمام أحمد بن حنبل/ طبع ونشر دار صادر/ بيروت.

المصباح: الكفعمي/ مؤسسة فقه الشيعة/ بيروت/ 1411 هـ .

المعجم الكبير: الطبراني/ ت السلفي/ مط دار إحياء التراث العربي/ القاهرة.

منتهى الآمالي: الشيخ عبّاس القمي.

الميزان في تفسير القرآن: السيد الطباطبائي/ مؤسسة النشر الإسلامي/ جماعة المدرسين/ قم.

نهج البلاغة: خطب الإمام عليّ عليه السلام/ ت محمّد عبده/ دار المعرفة/ بيروت.

وسائل الشيعة: الحر العاملي/ ط 2/ 1414هـ/ مؤسسة آل البيت/ مط مهر/ قم.

*   *   *

 

 

 


 الهوامش:


(1) رئيس مجلس التمييز الجعفري ببغداد.

(2) مفاتيح الجنان: 597.

(3) تقدَّم أنَّ هذا اللقب لبعض حفدة السيد ولم يذكر أهل الأنساب أنَّه من جملة ألقابه عليه السلام.

(4) الذريعة/ آقا بزرك الطهراني 23: 171.

(5) الذريعة 10: 38.

(6) الذريعة 21: 215.

(7) معجم المؤلفين/ عمر كحالة 3: 106.

(8) مجلة تراثنا 4: 202، مؤسسة آل البيت. وللمؤلف ترجمة في نفس المصدر.

(9) اقتضاء الصراط 1: 374.